كلمة امين المجلس

ا.د. وليد الزواوي

أ.د. وليد الزواوي

إيماناً بالدور المنوط بالمجلس الأعلى للمراكز والمعاهد والهيئات البحثية في التنسيق والربط بين المراكز والمعاهد البحثية والعمل على المتابعه وتقييم الأداء تنفيذاً لسياسات الدوله للنهوض بالعلوم والتكنولوجيا وتحفيزاً للإبتكار ، وفي ظل الثوره المعلوماتيه والتي جعلت من العالم قريه صغيره ، قامت أمانه المجلس بإعداد صفحه إلكترونيه على شبكة المعلومات الإنترنت وكذا على شبكة التواصل الإجتماعي Facebook لتقدم معلومة وتستقبل ملاحظة لتزيد حجم التواصل بين مجتمع البحث العلمي بعضهم وبعض وكذلك لتصبح نافذة يطل منها المتصفح على الخدمات التي يقدمها المجلس وليتعرف من خلالها على المراكز والمعاهد البحثية وبعض أنشطتها.

تحتوي صفحة المجلس الأعلى للمراكز والمعاهد والهيئات البحثية على شبكه المعلومات الإنترنت على معلومات تفيد أعضاء هيئة البحوث والعاملين في البحث العلمي على حد سواء ،وفيها يتعرف المتصفح على أختصاصات ومهام المجلس الأعلى للمراكز البحثيه وأمناء المجلس السابقين من خلال سيره ذاتية مختصره ، كما تحتوي الصفحه على دليل عن المراكز والمعاهد والهيئات البحثيه التابعه لوزارة البحث العلمي من خلال نبذه عن كل مركز / معهد / هيئة بحثية وتاريخ إنشاؤه ولائحته التنفيذية وموقعه على الإنترنت وطرق التواصل.

وفي إطار الشفافيه وإتاحة المعلومات يستطيع المتصفح التعرف على أهم القرارات التي إتخذها المجلس خلال الفتره 2011 وحتى الآن والتي قد تهم أعضاء الهيئة البحثية بالمراكز والمعاهد البحثيه ، وفي ضوء الدور الأصيل الذي يقوم به المجلس في وضع قواعد التشكيل والإجراءات المنظمه لسير العمل باللجان العلمية الدائمة لترقية أعضاء هيئة البحوث ، تتيح صفحه المجلس لائحة الترقيات وقوائم السادة المحكمين والتي تم إعادة النظر فيها بصورة دوريه وكذا التشكيل النهائي للجان العلمية الدائمة وعددها خمسه وعشرون لجنة.

كما تتيح الصفحه معلومات مفيده عن مشروع الرعاية الصحية ودليل مصاريف العلاج وبيان بأسماء المستشفيات ومعامل التحاليل ومراكز الأشعة المتعاقد عليها وكذا كيفيه الإشتراك والتجديد.

وتستعرض صفحه المجلس مجموعه من الأنشطة المتعددة التي يقوم بها المجلس من دراسات ومجلة ترويجيه وقاعده بيانات الباحثين المصريين E-Science فضلاً عن عدد من الإصدارات التي صدرت عن وزارة البحث العلمي والتي قد تعود بالنفع على المتصفح الذي يرغب في معرفه معلومات عن مجتمع البحث العلمي المصري.

وتسعى أمانه المجلس الأعلى للمراكز والمعاهد والهيئات البحثيه إلى التحسين الدائم للصفحة لتحقيق أكبر نسبه مشاهدة وإطلاع ، الأمر الذي يعكس إهتمام المتصفح ويرسخ دور المجلس في التنسيق بين المراكز البحثيه وإقامه نظام فعال ذو كفاءه عاليه للمعاونه في تنظيم الأداء وتجانس العمل وتكامله والمساهمه في إتاحه وتأكيد القدرات وتوجيهها في سبيل التنميه وتحقيق أهدافها على المستوى القومي.

 

التخطي إلى شريط الأدوات