وزير التعليم العالي والبحث العلمي يستعرض تقرير حول تنظيم مدينة الأبحاث العلمية

image6استعرض الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريرًا مقدمًا من الدكتورة مها الدملاوي مدير الهيئة العامة لمدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ، حول تنظيم المدينة ندوة بعنوان “السيفير: أداة لتخطيط البحث القائم على الأدلة”، بحضور أعضاء هيئة البحوث ومعاونيهم، وذلك بمقر المدينة.
حاضر في الندوة الدكتور يحيى عيسى مستشار وباحث بمؤسسة Elsevier، وخلال فعاليات الندوة أشار الدكتور يحيى إلى الخدمات التي تقدمها المؤسسة من خلال كيفية وضع خطط للبحث العلمي على مستوى الأفراد (باحثين) وعلى مستوى المؤسسات (جامعات ومراكز بحثية)، والعمل على تقييم المراكز البحثية والجامعات، بالإضافة إلى الخدمات الأخرى التى تقدمها المؤسسة كوسائل المساعدة فى سرعة النشر العلمى البحثي.
من جانبها أكدت الدكتور مها الدملاوي أهمية البحث العلمي وتأثيره على تنمية المجتمع حيث يعد أحد سمات العصر الحديث لكل الدول سواء كانت متقدمة أم نامية، مشيرة إلى أن البحث العلمى أصبح القاطرة التي تقود التنمية في المجتمعات المختلفة عن طريق التطور العلمي والتكنولوجي الذي يعتبر أساس أي تطور اقتصادي واجتماعي.
ومن ناحية أخرى، أشار التقرير إلى زيارة وفد من البنك الإفريقي للتنمية يضم بوريل فوكو خبير اقتصاديات التعليم، وجيهان السكرى خبير اجتماعى واقتصادى، وأسامة بن عبد الكريم خبير اقتصاديات التعليم لمقر الهيئة.
وخلال فعاليات الزيارة قدمت الدكتورة مها شرح تفصيلي عن الهيئة بكافة معاهدها البحثية ومراكزها التكنولوجية؛ للتعرف على كافة الأنشطة البحثية بالهيئة في إطار دعم وتطوير العملية البحثية على مستوى الدولة، مشيرة إلى أن الهدف من الزيارة بحث سبل التعاون العلمى مع الجامعات التكنولوجية، والتعرف على الخدمات التى تقدمها الهيئة للمجتمع المصرى والمساعدة على تنميتها؛ للوقوف على مؤشرات الأداء الراهن والتحديات المستقبلية للتنمية ووضع الهيئة الحالي والمستقبلي على خريطة البحث العلمي الدولي.

التخطي إلى شريط الأدوات